Skip Ribbon Commands
Skip to main content
البوابة الالكترونية محافظة الإسماعيلية
Logo
الأخبار
الرئيسية الاخبار تفاصيل الخبر
banner

 NewsCorner - INewsDetails

محافظ الاسماعيلية يلتقى العاملين بمديرات التضامن الاجتماعى والشباب والرياضة والطرق والطب البيطرى و يؤكد حتمية تفعيل دورهم فى المشاركة فى الاستفتاء على الدستور كواجب وطنى آصيل والتواصل والتراحم مع المواطنيين خلال شهر رمضان الكريم
11 أبريل 2019
​فى اطار استكمال سلسلة اللقاءات والاجتماعات التى يعقدها اللواء حمدى عثمان محافظ الاسماعيلية مع جميع العاملين بمختلف المديريات الخدمية والاجهزة التنفيذية للمحافظة لاستعراض ومناقشة الآليات التنفيذية للتعامل مع كافة القضايا والموضوعات ذات الصلة الوثيقة بالمواطنيين وبذل أقصى الجهود لتحيق طموحات وآمال المواطنيين فى اطار الامكانيات المتاحة واحترام القانون .
أكد محافظ الاسماعيلية على حتمية المشاركة الفعلية لجموع المواطنيين بمختلف طوائفهم وانتماءاتهم فى عملية الاستفتاء على التعديلات الدستورية الجديدة من أجل إستكمال مسيرة التنمية والبناء وإعادة رسم خريطة مصر من جديد وبناء الإنسان المصرى .
جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذى عقده محافظ الإسماعيلية مع مجموعة كبيرة من قيادات مديرات التضامن الاجتماعى والشباب والرياضة والطب البيطرى والطرق والنقل ومديرى الادارات التابعة لهم فى حضور المهندس أحمد عصام نائب المحافظ والمهندس عبد الله الزغبى السكرتير العام للمحافظة واللواء سامى علام السكرتير العام المساعد ومديرى مديريات الشباب والرياضة والتضامن الاجتماعى والطب البيطرى والطرق والنقل والذى تناول خلاله شرح وتوضيح المفاهيم الصحيحة لأهمية المشاركة فى الإستفتاء على التعديلات الدستورية الجديدة وصياغة دستور مصر الجديد 2019.
وخلال اللقاء وجه المحافظ بضرورة تفعيل دور جميع المواطنيين والعاملين بتلك القطاعات فى نشر التوعية الجماهيرية للمواطنين بأهمية المشاركة فى الإستفتاء وممارسة حقهم الدستورى والديمقراطى .
وأوضح المحافظ أننا نحتاج فى الوقت الراهن لتضافر كافة الجهود من مختلف شرائح وفئات الشعب المصرى العظيم من أجل بناء مصر الجديدة ومواجهة كافة التحديات التى تواجهها مصر.
وفى اطار الاستعدادات لإستقبال شهر رمضان الكريم أكد المحافظ على ضرورة تعظيم وتفعيل دور جميع المسؤلين بمختلف مواقعهم فى تحقيق التكافل الإجتماعى والنهوض بالمجتمع من خلال تحقيق المزيد من التواصل والتفاعل مع المواطنين البسطاء والأسر الفقيرة والأكثر احتياجا وبذل أقصى الجهود لتحقيق مطالبهم وإحتياجاتهم خلال تلك الفترة والشهر الكريم.