Skip Ribbon Commands
Skip to main content
البوابة الالكترونية محافظة الإسماعيلية
Logo
الأخبار
الرئيسية الاخبار تفاصيل الخبر
banner

 NewsCorner - INewsDetails

رئيس الوزراء ووزيرى التنمية المحلية والصحة يتفقدون عددا من المشروعات التنموية والخدمية بمحافظة الاسماعيلية
21 أبريل 2018
قام المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، يرافقه كل من اللواء أبوبكر الجندى وزير التنمية المحلية والدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة والسكان بزيارة ميدانية الى محافظة الاسماعيلية لتفقد ومتابعة عددا من المشروعات التنموية والخدمية والقومية التى يجرى تنفيذها على أرض محافظة الاسماعلية فى الوقت الراهن لمتابعة الموقف التنفيذى لتلك المشروعات والوقوف على نسب تنفيذها واعطاء دفعة لعجلة العمل بتلك المشروعات ..
وكان اللواء يس طاهر محافظ الاسماعيلية قد استقبل رئيس الوزراء ووزيرى التنمية المحلية والصحة ومرافقيهم من القيادات الوزارية فى بداية برنامج الزيارة بمستشفى الاسماعيلية العام فى حضور اللواء محمد على حسين مساعد وزير الداخلية مدير أمن الاسماعيلية وجمع كبير من قيادات ورؤساء قطاعات وزارة الصحة والسكان والقيادات التنفيذية بمحافظة الاسماعيلية حيث قام رئيس الوزراء ومرافقوه بتفقد ومتابعة ما يجرى تنفيذه من أعمال التطوير الشامل ورفع الكفاءة للمستشفى العام كاملا والتى يبلغ اجمالى تكلفتها المالية 362 مليون جنيها وتشمل أعمال التطوير التى يتم تنفيذها بالمستشفى تطوير ورفع كفاءة جميع غرف لبعمليات والعناية المركزة ومختلف العيادات والأقسام وذلك لتطبيق منظومة وبرنامج التأمين الصحى ويأتى هذا تنفيذاً لخطة الدولة لتطوير المنظومة الصحية ورفع مستوى الخدمات الطبية .
وتضم المستشفى عدد 286 سرير ( 218 سرير إقامة مرضى + 11 سرير عناية مركزة + 19 سرير مبتسرين + 10 أسرة عناية أطفال + 28 سرير عناية متوسطة ) . ومن المنتظر الانتهاء من تنفيذ المرحلة الأولى من التطوير الشامل مع بداية شهر سبتمبر القادم وقد أعطى رئيس الوزراء توجيهات بمضاعفة حجم الأعمال والاسراع فى انهائها وفقا للبرنامج الزمنى المحدد لها .
ومن جانبه عرض الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة تقريرا حول برنامج التامين الصحى الشامل، والذى يبدا تطبيقه بمحافظة الاسماعيلية، وذلك فى مستشفى الاسماعيلية العام ومستشفى ابو خليفة الذى سيعد أول مستشفى فى مصر متخصص فى الاصابات الناتجة عن حواث الطرق.
ثم توجه رئيس الوزراء والوزراء ومرافقيهم الى قاعة المؤتمرات بفندق " توليب الفرسان " الجديد
وتم عقد اجتماعا بالقيادات التنفيذية للمحافظة بحضور الفريق مهاب مميش رئيس الهيئة العامة الاقتصادية لتنمية قناة السويس ورئيس هيئة قناة السويس، وأعضاء مجلس النواب عن المحافظة.
وخلال الاجتماع استمع رئيس الوزراء إلى عرض من محافظ الاسماعيلية حول المشروعات وحجم الأعمال التى تمت خلال المرحلة الماضية، وما سيتم خلال المرحلة المقبلة على أرض محافظة الإسماعيلة. حيث أشار المحافظ إلى أن إجمالى عدد المشروعات المنفذة بالمحافظة يصل إلى عدد 1089 مشروعا بتكلفة مالية قدرها 52 مليار جنيه، موضحاً أن المشروعات تتضمن مشروع انفاق شمال الإسماعيلية، ومدينة الإسماعيلية الجديدة، ومشروع سحارات سرابيوم، ومشروع الاستزراع السمكى، مشروعات الطرق والمحاور القومية، وفندق تيوليب "منتجع الفرسان السياحى.
كما عرض المحافظ عدداً من الملفات الخاصة بالخدمات بمحافظة الإسماعيلية، ومنها ملف الصحة وأهمها تطوير مستشفى الإسماعيلية العام ومستشفى ابو خليفه للطوارئ، وملف التعليم وأهمها إقامة المدارس الجديدة بإجمالى 16 مدرسة وعلى رأسها مدرسة المتفوقين والمدرسة المصرية اليابانية، وملف مياه الشرب والصرف الصحى والذى يضم تنفيذ بمشروعات بإجمالى 2.5 مليار جنيه، وملف الاسكان الاجتماعى ويتضمن مشروعات الاسكان بإجمالى 3 آلاف وحدة سكنية، وملف تطوير العشوائيات والذى يتضمن تطوير عدد 2 منطقة عشوائية، بالإضافة إلى إنشاء سوق الجمعة النموذجى وسوق السمك النموذجى، ملف المناطق الاستثمارية الذى يتضمن تطوير عدد ٥ منطقة صناعية وحرة، وملف التموين الذى يشمل إقامة عدد 16 منفذ تموينى، فضلاً عن ملف تطوير الميادين والشوارع والمحاور المرورية، وملف تشغيل الشباب وإتاحة فرص العمل لهم حيث تم تنفيذ نحو 1371 مشروع تتيح 4200 فرصة عمل خلال عامين.
واكد رئيس الوزراء على اهتمام القيادة السياسية بمفهوم بناء الانسان المصرى، من خلال إعادة تشكيل الثقافة والمفاهيم، موجها الوزراء والمحافظين بالاهتمام بعنصر الكفاءة بما يضمن سير العمل على النحو المطلوب، والمضى فى خطة الدولة لازالة التعديات على الاراضى الزراعية فى كافة المحافظات، ومنع أى تعديات جديدة، وتكاتف الاجهزة التنفيذية لتحقيق هذا الهدف، واتخاذ الخطوات اللازمة لتغيير مظهر المبانى ذات الواجهات بالطوب الاحمر وذلك فى إطار الاهتمام بالحفاظ على المظهر الحضارى للمدن.
كما اشاد رئيس الوزراء بالمشروعات الكبرى الجارى تنفيذها بمحافظة الاسماعيلية وفى مقدمتها انفاق سيناء التى تساهم فى ربط ارض سيناء الغالية بالدلتا بما يخدم اهداف التنمية، موجهاً بالاهتمام بمشروعات الثروة السمكية وتطوير المنتج للوصول إلى الكمية التى تلبى احتياجات السوق المحلى، وتضمن ضبط الاسعار، وتحقيق الجودة المطلوبة. كما وجه رئيس الوزراء بتفعيل دور قصور الثقافة فى المحافظات وعقد فعاليات ثقافية وفنية بها تساهم فى اثراء الحياة الفكرية وتحفيز المواطنين على العودة للاستفادة من دور هذه المراكز.
واكد رئيس الوزراء أن مشروع تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل يعد مشروعا قوميا يتم العمل على تطبيقه على مستوى كافة محافظات الدولة، مؤكدا على حرص الدولة على تطبيق المنظومة بشكل متكامل يضمن استمراريتها وتقديم خدمة طبية افضل، مشيراً إلى أن المشروع به جوانب هامة يجب مراعاتها، اهمها ضمان استدامة التمويل الخاص به، إلى جانب تطوير البنية الاساسية مثل المستشفيات والتجهيزات وكذلك تطوير اداء الاطباء واطقم التمريض.
وأضاف أن الموازنة الجديدة تعد الاكبر من حيث الانفاق على المشروعات والخطط التنموية والخدمات، لافتا إلى أن فلسفة الموازنة تتجاوز النظرة القديمة التى كانت تهتم بالانفاق اكثر من الموارد، كما تستهدف تقليل العجز بصورة كبيرة وعقب فض الاجتماع توجه رئيس الوزراء إلى مستشفى أبو خليفة التى تقع على الطريق السريع (الإسماعيلية ـ بورسعيد)، حيث تفقد أعمال إعادة تأهيلها والتى تصل جملة تكلفتها الى نحو ما يزيد عن 273 مليون جنيها بهدف تخصيصها لتكون أول مستشفى للطوارئ واستقبال الحوادث وأكبر مركز لعلاج الإصابات بمحافظات إقليم القناة وسيناء، حيث تصل الطاقة الإجمالية للمستشفى إلى 116 سريراً منها 16 سريراً للعناية المركزة مجهزة بأحدث وسائل التكنولوجيا الحديثة، إضافة إلى 3 غرف عمليات كبرى، وغرفتى عمليات طوارئ، وعدد 3 أسرة إنعاش قلب، وعيادات خارجية تخصصية .
وفى ختام زيارته إلى محافظة الإسماعيلية، وقبل مغادرته المدينة عقد رئيس مجلس الوزراء مؤتمرا صحفيا بمستشفى أبو خليفة، أشار خلاله إلى أن الزيارة استهدفت استعراض المشروعات الجارى تنفيذها بالاسماعيلية، والتى تبلغ تكلفتها الاجمالية 52 مليار جنيه،