Skip Ribbon Commands
Skip to main content
البوابة الالكترونية محافظة الإسماعيلية
Logo
الأخبار
الرئيسية الاخبار تفاصيل الخبر
banner

 NewsCorner - INewsDetails

تدشين مبادرتي لتسكنوا إليها، المخدرات و أثرها على الفرد و المجتمع بالإسماعيلية
22 سبتمبر 2022
   المكتب الاعلامى     https://www.facebook.com/e3lam.ism

شهد اللواء أركان حرب شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية، تدشين مبادرتي "لتسكنوا إليها"، و "المخدرات و أثرها على الفرد و المجتمع "، تحت رعايته و بالتعاون مع الأزهر الشريف، و بالتنسيق مع منطقة وعظ الإسماعيلية، و ذلك بقصر ثقافة الإسماعيلية.
و ذلك بحضور المهندس أحمد عصام الدين نائب محافظ الإسماعيلية، و اللواء محمد أنيس السكرتير العام للمحافظة، و الدكتور محمود الهواري الأمين العام المساعد للدعوة و الإعلام الديني بمجمع البحوث الإسلامية، و الدكتور محمد عبد النعيم نائب رئيس جامعة قناة السويس لشئون الطلاب، و الدكتور أشرف السعيد مدير الدعوة بمنطقة وعظ الإسماعيلية، و لفيف من القيادات الشعبية و التنفيذية، و رجال الدين الإسلامي و المسيحي، و مواطني الإسماعيلية.
و هي المبادرات التي أطلقها الأزهر الشريف، و تبناها مَجمع البحوث الإسلامية و قطاعاته، و تقام تحت رعاية محافظ الإسماعيلية و بالتعاون مع الأزهر الشريف، و بالتنسيق مع منطقة وعظ الإسماعيلية؛ و ذلك حرصًا على توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، و تنفيذها للحفاظ على الأسرة المصرية و مكوناتها من (زوج - زوجة - أبناء).
و في كلمته، رحَّب اللواء أركان حرب شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية بالحاضرين، مؤكدًا يشرفني اليوم من محافظة الإسماعيلية أن أثمِّن مبادرة ( ِلتسكُنوا إليها ) ، التي أطلقها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، لعدم المغالاة في المهور و التكاليف الباهظة للزواج من أجل تيسير الزواج، خاصة في ظل الظروف الراهنة، و دعوة لتغيير الثقافات و التخلي عن الشروط التعجيزية.
مضيفًا، أن الأسرة هي النواة الأولى و اللبنة الأساسية في بناء المجتمع و إعمار الأرض، و الشباب هم عصب الحياة و دمها المتدفق، و نواة المستقبل و حُماة الوطن و قادة الغد، فيجب علينا الاستفادة من هذه الطاقة الكامنة و العمل على توعيتهم و استيعاب أفكارهم و تنمية طموحاتِهم من أجل رفعة و تقدم وطننا الحبيب.
و من هنا تأتي أهمية مبادرة " لِتسكنُوا إليها " لتعمل على إعلاء القيم المعنوية للزواج و نشر التوعية بأهمية رفع العبء عن كاهل المقبلين على الزواج و نبذ التفكك الأسُري و الاجتماعي، فدعونا نتكاتف و نتحد ونبذل كل الجهد لتوعية المقبلين على الزواج بأهمية التعاون المشترك بين الطرفين لتأسيس بيت عِمادهُ المودة و قوامه الألفة و المحبة و الاحترام المتبادل.
مناشدًا الجميع على أهمية التخلي عن هذه العادات التي تحول دون تكوين أسرة مستقرة و آمنة.
مشيرًا لحرص القائمين على تلك المبادرة من مسئولي و مشايخ محافظة الإسماعيلية، أن يتطرقوا لقضية أخرى ترتبط ارتباطًا وثيقًا ببناء النشء و المجتمع.
مضيفًا، حرصًا منا للحفاظ على الأسرة أطلقنا مبادرة (أثر المخدرات على الفرد و المجتمع)، حيث تعتبر مشكلة انتشار المخدرات و ترويجها و تعاطيها من أكثر الآفات خطرًا على المجتمع الإنساني لما تحدثه من آثار تدميرية لكل مكونات المجتمع، اقتصاديًا و اجتماعيًا و سياسيًا وثقافيًا و أمنيًا.
مختتمًا، و لم تعد هذه المشكلة قاصرة على نوع واحد من المخدرات، أو على بلد معين أو طبقة محددة من المجتمع، بل شملت جميع الطبقات و لابد أن ندرك جميعًا الخطورة البالغة لملف الإدمان و تعاطي المواد المخدرة و خاصة المخدرات التخليقية المستحدثة التي ظهرت بين فئات المجتمع المصري خلال العشر سنوات الماضية، و التي تعمل على افقاد متعاطيها الوعي و الإدراك، الأمر الذي يجب معه تكاتف جميع فئات المجتمع للوقوف على تلك الظاهرة و كيفية القضاء عليها.
و من جانبه، أكد الدكتور محمود الهواري الأمين العام المساعد للدعوة و الإعلام الديني بمجمع البحوث الإسلامية، على أهمية مبادرتي "لتسكنوا إليها"،" المخدرات و أثرها على الفرد و المجتمع"، لما لها من أهمية في الحفاظ على الأسرة و المجتمع.
موجهًا الشكر لمحافظ الإسماعيلية على حسن و حفاوة الاستقبال، و رعايته مثل هذه المبادرات التي تستهدف الحفاظ على المجتمع المصري.
و في نهاية اللقاء قامت الدكتورة عبير هجرس وكيل كلية الطب بجامعة قناة السويس بإلقاء محاضرة عن أنواع المخدرات و أضرارها و آثارها على صحة الإنسان و وظائف الجسم الحيوية.